اعادة بناء الثدى

تجرى جراحة اعادة بناء الثدى إما للعيوب الخلقية التى تؤدى إلى عدم تطور الثدى نهائياً فى سن البلوغ او نتيجة استئصال الثدى لعلاج الأورام السرطانية. وفى حالة الأورام السرطانية يتم تحديد البروتوكول الملائم لكل مريضة بعد مناقشة طبيب وجراح الأورام للوصول إلى برنامج العلاج المتكامل لهذه المريضة. ويمكن إعادة بناء الثدى باستخدام نسيج ذاتى من اسفل البطن أو الظهر أو الأرداف أو باستخدام ممدات صناعية. وهناك العديد من العوامل المؤثرة فى هذا النوع من العمليات من حيث تحديد التوقيت الملائم لإجراء الجراحة ونوع الجراحة ومدى تأثر العملية بمتابعة الورم بعد استئصاله وغيرها من العوامل التى يجب دراستها قبل تحديد العلاج الأمثل.

بعد الجراحة:
تحدث كدمات وتورم وآلام في الثديين ثلاثة أيام بعد العملية تزول تلقائيا في معظم الأحيان ، كما ينصح بإرتداء مشد ضاغط حول الثديين لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام، يلي ذلك ارتداء حمالة خاصة للصدر ليلا ونهارا لمدة أربعة أسابيع، كما يوضع شريط لاصق على الجرح لمدة ستة أسابيع حتى لا تكبر الندبة.
يتعرض جلد الثدي إلى الجفاف بعد العملية ويتطلب دهانه بالمراهم المرطبة للجلد عدة مرات يوميا، ويراعى عدم دهان منطقة الجرح.
يحدث فقدان للإحساس في الحلمتين مع تنميل يستمر حوالي ستة إلى ثمانية أسابيع ثم يعود الإحساس تدريجيا إلى حالته الطبيعية.

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف جراحة الثدى. الوسوم: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.